دكتور محمد عبدالفتاح

تجربتي مع تحويل المسار

عملية تحويل مسار المعدة المصغر

عملية تحويل مسار المعدة المصغر تعتبر واحدة من أشهر العمليات الجراحية التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص بهدف إنقاص الوزن الزائد وعلاج مشكلة السمنة المفرطة وغيرها من الأمراض الأخرى، والحصول على جسم متناسق ومثالي.

والآن سوف نتعرف على الهدف من فكرة عملية تحويل مسار المعده المصغر، وأنواعها الشهيرة ونتائج العملية ومخاطرها.

أنواع عمليات تحويل مسار المعدة

تتميز عمليات تحويل المسار بكونها تنقسم إلى نوعين مشهورين، ويتم اختيار نوع العملية المناسب وفقًا لحالة المريض بعد أن يتم الإطلاع على جميع الفحوصات الخاصة به، ومن أنواعها هي:

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي:

تحويل المسار الكلاسيكي تقوم على طريقة معقدة نسبيًا لذلك نجد أنها لا يتم تفضيل ذلك النوع في أغلب الحالات المرضية

حيث يتم فصل جزء بسيط من المعده وتوصيله لجزء من الامعاء بعد فصلها عن باقي الامعاء واعادة توصيل الامعاء ببعضها مره اخري علي مسافه معينه وبذلك فان العمليه بها اكثر من توصيله علي خلاف عملية التحويل المصغر

كما ان الجزء الصغير المفصول من المعده يجعل من الصعوبه اعاده العمليه الي الوضع الطبيعي مره اخري في حاله حدوث اي مضاعفات قد تضطر لذلك

كما ان فصل الامعاء واعادة توصيلها مره اخري يجعل هناك فرصه اكبر لحدوث ما يسمي بالفتق الداخلي

عملية تحويل مسار المعدة

 

عملية تحويل مسار المعدة المصغر:

إما بالنسبة لنوع عملية تحويل مسار المعدة المصغر هو النوع الأفضل والأكثر شيوعًا في ذلك النوع من العمليات،

وهي تقوم على فصل جزء من المعده بشكل طولي وحجم اكبر من مثيله في عملية تحويل المسار الكلاسيكي  ثم توصيل الامعاء دون فصلها باسفل الجزء المفصول من المعده

ما هي عملية تحويل مسار المعدة المصغر ؟

عملية تحويل مسار المعدة المصغر هي من أهم أنواع عمليات تحويل المسار لمعالجة مشكلة الوزن المفرط، حيث أنها تتميز بان نتائجها أكيدة وخاصة بعد أن تم تطويرها حتى وصلت إلى مرحلة عالية من التقدم.

لذلك نجد أن فئة كبيرة من الناس تلجأ إليها وخاصة عند قيامهم باتباع طرق معينة أخرى مثل عادات الدايت والرجيم ولم يحصلوا على نتيجة فعالة.

وتعتمد فكرة تلك العملية على تحويل مسار في المعدة لتوجيها نحو الأمعاء الدقيقة، وذلك من خلال إزالة جزء من المعدة وتوصيل الجزء المتبقى منها في الأمعاء،

بهدف تقليل المساحة التي تقوم باستقبال كمية الطعام المتناول، وبالتالي يتم تقليل كمية تناول الطعام في الوجبات مع زيادة إفراز هرمون الشبع.

كما أن تلك العملية تعتبر من أكثر الأنواع شهرة في معالجة جميع مشاكل السمنة المفرطة، بسبب مميزات تتمتع بها تلك العملية، وسوف نتعرف عليها في الفقرات التالية.

تحويل مسار المعدة المصغر

مميزات عملية تحويل مسار المعدة المصغر

تحويل مسار المعدة تعتبر من ضمن العمليات الجراحية التي تحتوي على العديد من المميزات ونتائجها مضمونة إلى حد كبير، منها:

  • من العمليات الآمنة ونادرًا ما ينتج عنها مضاعفات خطيرة.
  • تصلح تلك العملية لجميع أنواع ودرجات السمنة المفرطة.
  • نتائجها مؤكدة ومستمرة للمدى البعيد.
  • تتميز تلك العملية بأنها تساعد المريض في خسارة الوزن الزائد والقضاء على السمنة المفرطة بنسبة كبيرة يمكن أن تصل إلى أكثر من 70% من الوزن.
  • تتميز بكونها لا تحتاج إلى فترة كبيرة حتى يتعافى المريض، فيستطيع استكمال حياته الطبيعية بعد الانتهاء من العملية بوقت قصير.
  • لا تسبب في ترك آي ندوب ناتجة من العملية.
  • لا تسبب في أي تغيرات فسيولوجية غريبة في الجسم.
  • تزيد من نسبة الشعور بالشبع، وبالتالي تقلل من نسبة إفراز هرمون الجوع في الجسم.
  • كما أنها تساعد على التخلص من بعض الأمراض الخطيرة الأخرى التي تصيب جسم الإنسان مثل:
      • ضغط الدم المرتفع
      • ومرض ارتجاع المرئ
      • وأمراض خطيرة في القلب مثل السكتات القلبية
      • السكتات الدماغية.
      • مخاطر انسداد الأمعاء.
      • نسبة الكويسترول المرتفعة في الدم.
      • مرض السكري من النوع الثاني.
      • علاج حالات العقم.
      • الإصابة بالمشاكل التنفسية وخاصة أثناء النوم.

نتائج عملية تحويل مسار المعدة المصغر

تتميز ذلك النوع من عمليات تحويل المسار بأن نتائجها يتم تحقيقها على أكمل وجه وبنسب كبيرة، لأن تحويل المسار تساعد على تقليل نسبة امتصاص المواد الغذائية المتناولة في الجسم.

فبعد الانتهاء من العملية يتم ملاحظة تقليل الكمية المتناولة من الطعام، مع زيادة الشعور بالشبع بنسبة كبيرة، وبالتالي يتحقق في النهاية خسارة نسبة كبيرة من الوزن لا يتمكن أن يتخيلها المريض.

وخاصة مع الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارية الرياضية التي تساعد على خسارة الوزن بعد الانتهاء من العملية، حتى يتم الحفاظ على الوزن ثابت.

مخاطر عملية تحويل مسار المعدة المصغر

تلك العملية كغيرها من العمليات الجراحية الأخرى التي يمكن أن ينتج عنها آثار جانبية، ولكن التحكم في تقليل نسبة احتمالية تلك المضاعفات والآثار وفقًا للطبيب المعالج وخبرته في هذا المجال.

فكلما كان الطبيب ماهر ومتمكن كل ما كانت الآثار السلبية التابعة للعملية أقل وتكون بشكل مؤقت ولا يحدث أي مضاعفات خطيرة،

إما في حالة إذا كان الطبيب خبرته ليست كافية يمكن أن تسبب في العديد من المضاعفات التي يصعب معالجتها بعد ذلك.

ومن تلك المخاطر هي:

  • احتمالية زيادة الوزن بعد العملية مرة أخرى.
  • حدوث نزيف أثناء العملية.
  • التسبب في ترك آثار أو ندبات ناتجة من العملية.
  • إنقاص في نسبة السكر في الدم.
  • الإصابة بمتلازمة الإغراق.
  • الإصابة بمخاطر انسداد الأمعاء.
  • تسريب محتويات المعدة.
  • صعوبة امتصاص الطعام.
  • احتمالية الإصابة بارتجاع في المريء.

خطوات إجراء عملية تحويل مسار المعدة المصغر للمعدة

يتم إجراء تلك العملية من خلال اتباع بعض الخطوات المعينة منها:

  • في البداية يقوم الطبيب بتخدير المريض كلي أو جزئي.
  • ثم يقوم الطبيب بالقيام بعدة ثقوب صغيرة في جدار المعدة.
  • وبعد ذلك يبدأ بالقيام بإزالة جزء صغير من المعدة، وتوصيل الجزء الباقي منها بالأمعاء الدقيقة.
  • وبعد الإنتهاء من العلمية يتم خورج المريض بعد يوم واحد فقط من العلمية.

الشروط اللازمة لعملية تحويل مسار المعدة المصغر

للحصول على أفضل نتيجة من عملية تغيير المسار المصغر يجب أن تتوافر بعض الشروط المعينة في المريض

حتى يتمكن من إجراء العملية، من شروط عملية تغيير المسار هي:

  • يجب أن يتراوح عمر المريض ما بين 18 و 65 عام.
  • معاناه المريض من الوزن الزائد والتسبب في مضاعفات خطيرة له.

الفرق بين عملية تحويل مسار المعدة المصغر وعملية تحويل مسار المعده

  • هي الابسط والاقل وقت داخل العمليات.
  • هي الاقل كمضاعفات حيث يتم عمل توصيله واحده بالجهاز الهضمي مما يقلل فرص التسريب.
  • هي الاقل بالنسبه لحدوث فتق في داخلي بالبطن.
  • هي عمليه يمكن اعادتها  وهي ميزه اذا ما افترضنا حدوث اي مشكله واردنا اعادة الوضع لما كان عليه قبل العملية.
  • أكثر في نسبة حدوث ارتجاع للعصاره الصفراويه
  • النتايج في نزول الوزن وعلاج المشاكل الصحيه متقارب جدا ولا فرق كبير.

الفرق بين عملية تكميم المعدة و عملية تحويل مسار المعدة

  • عملية تكميم المعده  : هي من العمليات الابسط التي تعتمد علي طريقه واحده لانقاص الوزن وهي تصغير حجم المعده.
  • تناسب اكثر الاشخاص لهم مؤشر كتله متوسط  ولا يعانون من مشاكل صحيه كثيره  وعندهم القدره علي التحكم باكل السكريات.
  • تحويل المسار هي عمليه اكثر تدخلا كتغيرات للجهاز الهضمي  تعتمد علي اكثر من طريقه لانقاص الوزن  لذلك فهي اقوي وتناسب اكثر الاوزان الاعلي  وكذلك عند وجود مشاكل صحيه كثيره

وللتعرف على المزيد من تفاصيل هامة في عمليات تحويل مسار المعدة يمكنكم التواصل مباشرة معنا وزيارة الصفحة الرئيسية على موقع التواصل الاجتماعي Facebook بالضغط هنا.

تواصل مع الدكتور يسعدنا تواصلكم معنا في أي وقت، أرسل لنا رسالة وسيتم التواصل معك في أقرب فرصة!

خطأ: نموذج الاتصال غير موجود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *