دكتور محمد عبدالفتاح

تحويل المسار بعد التكميم

8 أسباب تحويل المسار بعد التكميم

استعادة الوزن المفقود بعد إجراء جراحات السمنة أمرٌ مخيف! ربما يكون إجراء عملية تحويل المسار بعد التكميم أحد الحلول المطروحة لحل تلك المشكلة.

أثبتت الدراسات الحديثة أن زيادة الوزن بعد إجراء عملية التكميم قد تحدث في 30% من المرضى في غضون عامين، حيث يرى البعض أنه بمرور 5 أعوام قد يكون المريض استعاد أكثر من نصف وزنه المفقود مرة أخرى، هذه المؤشرات ليست جيدة.

عملية تكميم المعدة إحدى الوسائل المستخدمة لإنقاص الوزن الزائد والتخلص من السمنة المفرطة، ولكن إذا لم تكن النتائج مُرضية فقد يكون إجراء تحويل المسار بعد التكميم هو الحل الأخير.

اقرأ المزيد عن: هل أحتاج إلى إعادة  عملية تحويل المسار

ما هي عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة هي أحد الإجراءات الجراحية التي تتم لإنقاص الوزن الزائد من خلال إزالة ما يقرب من 80% من المعدة مع مراعاة إزالة الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجريلين هرمون الجوع.

تعتمد العملية على تصغير حجم المعدة وبالتالي تقليل كمية الطعام المتناول وتقليل السعرات الحرارية أيضاً، تُعد عملية التكميم ملائمة للمرضى أصحاب مؤشر الكتلة الكبير من 35 – 40 فيما أكثر.

قد يكون التكميم جزئي، يحدث بإزالة جزء من المعدة أو تكميم كلي يحدث من خلال إزالة المعدة بالكامل، قد يكون فقدان الوزن غير كافي للمريض، لذلك قد يرغب بعض المرضى في إجراء تحويل المسار بعد التكميم .

ما هي عملية تحويل المسار؟

عملية تحويل المسار من الجراحات المُعقدة نسبياً، حيث تتم على مرحلتين وذلك من خلال استئصال جزء كبير من المعدة وإعادة توصيل الجزء المُتبقي بالثلث الأخير في الأمعاء الدقيقة، من أجل تقليل نسبة امتصاص الطعام بدرجة كبيرة.

بعد ذلك يقوم الجسم بامتصاص كمية قليلة من الأطعمة والسكريات مما يساهم في رفع درجة كفاءة البنكرياس حيث يتم شفاء المريض من مرض السكر.

تحويل مسار المعدة من الخيارات الجيدة للتخلص من بعض الأمراض المزمنة، وأهمها مرض السكري النوع الثاني، يُعد تحويل المسار بعد التكميم من البدائل الطبية لحل مشكلة اكتساب الوزن المفقود مرة أخرى، تحويل المسار من الجراحات التي تتم بالمنظار، مما يعني مخاطر ومضاعفات أقل من الجراحات التقليدية.

تحويل المسار بعد التكميم

8 أسباب لإجراء تحويل المسار بعد التكميم

هناك عدة أسباب قد تدفع بالطبيب لاتخاذ قرار بشأن إجراء تحويل المسار بعد التكميم، بعض هذه الأسباب قد يكون خطيراً:

  1. عدم فقدان الوزن بالشكل الكافي.
  2. إعادة اكتساب الوزن المفقود مرة أخرى.
  3. قد تكون الجراحة غير ملائمة للمريض.
  4. حدوث بعض المضاعفات السيئة بعد عملية التكميم، مثل حدوث نزيف أو عدوى.
  5. استمرار بعض الأمراض المزمنة لدى المريض، مثل استمرار ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  6. الشعور الدائم والمستمر ببعض الأعراض السيئة، مثل استمرار القيء والغثيان أو ارتجاع المرئ.
  7. عدم التزام المريض بالأنظمة الغذائية التي وضعها له الطبيب، مما يؤدي إلى تمدد المعدة مرة أخرى.
  8. إجراء عملية التكميم مع جراح سمنة غير ماهر، قد يسبب لك الكثير من الأضرار.

ولكن، هل يرجع الوزن بعد تحويل المسار؟ الإجابة نعم، عدم الالتزام بأوامر الطبيب من اتباع نظام غذائي محدد وممارسة التمارين الرياضية قد يسبب لك زيادة الوزن مرة أخرى.

يقول أحد الأشخاص من خلال تجربتي مع تحويل المسار المصغر بعد التكميم، فقدت أكثر من ثلثي وزني الزائد وبعد مرور أكثر من 4 أعوام على الجراحة لم يرجع وزني للزيادة مرة أخرى.

ما هو الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار؟

بعد أن تعرفنا على أسباب تحويل المسار بعد التكميم، من الضروري معرفة الفروق الجوهرية بينهم ومعرفة ما يميز كل جراحة عن الأخرى.

تكميم المعدةتحويل مسار المعدة
كيف يتم الإجراءتتم في مرحلة واحدة بإزالة 80% من المعدة وترك الجزء المتبقي على شكل موزة.تتم على مرحلتين بإنشاء جيب صغير للمعدة ثم ربطه بالأمعاء الدقيقة مباشرةً.
وقت التعافيلا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي (2 – 3) أسابيع.أكثر تعقيداً لذا تحتاج وقت أطول للتعافي (4 – 6) أسابيع.
المضاعفات والمخاطر
  • النزيف.
  • مخاطر التخدير العام.
  • ارتجاع الحمض.
  • التسريب المعدي.
  • حدوث انسداد في المعدة.
  • زيادة مخاطر الإصابة بسوء التغذية وفقر الدم.
  • قرحة المعدة.
  • حدوث ثقب في المعدة.
  • انسداد الأمعاء.
المميزات والإيجابيات
  • فقدان ما يقرب من 65% من الوزن الزائد.
  • تتم على مرحلة واحدة ما يعني مضاعفات أقل.
  • معدل الشفاء أسرع.
  • معدل امتصاص الفيتامينات والعناصر الغذائية طبيعي.
  • متلازمة الإغراق غير شائعة.
  • فقدان ما يقرب من 80% من الوزن الزائد.
  • امتصاص السعرات الحرارية أقل.
  • فقدان الوزن يتم بشكل أسرع.
  • على الرغم من صعوبة الاجراء، إلا إنه يمكن الرجوع فيه.
الأضرار والسلبيات
  • خسارة الوزن أقل.
  • فقدان الوزن بطئ.
  • لا يمكن الرجوع في العملية.
  • يمكن أن تسبب زيادة نسبة الحمض.
  • ارتفاع نسبة المخاطر والمضاعفات نظراً لكونها تتم على مرحلتين.
  • فترة النقاهة أطول.
  • سوء امتصاص العناصر الغذائية مما يؤدي إلى فقر الدم والانيميا.
  • متلازمة الإغراق أكثر شيوعاً.
الأنواع
  • تحويل المسار بالمنظار.
  • تحويل المسار الجراحي.
  • تحويل المسار المُصغر.

اقرأ المزيد عن: ما هو الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

وأخيرًا، جراحات السمنة في وقتنا الحالي سجلت العديد من قصص النجاح والنتائج المبهرة حول العالم، كن جزءًا من تلك القصص، تخلص من مرض السمنة والوزن الزائد حتى إذا عاد الوزن للزيادة مرة أخرى، يمكنك إجراء تحويل المسار بعد التكميم .. فقط لا تستسلم.

تواصل مع الدكتور يسعدنا تواصلكم معنا في أي وقت، أرسل لنا رسالة وسيتم التواصل معك في أقرب فرصة!

خطأ: نموذج الاتصال غير موجود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *