دكتور محمد عبدالفتاح

النظام الغذائي بعد تحويل المسار

كل ما يخص النظام الغذائي بعد تحويل المسار

يساعد النظام الغذائي بعد تحويل المسار الأشخاص الذين يتعافون من جراحة تحويل مسار المعدة والمعروفة أيضًا باسم المجازة المعدية على شكل Y على الشفاء وتغيير عاداتهم الغذائية، كما سيتحدث معك طبيبك أو اختصاصي التغذية بشأن النظام الغذائي الذي ستحتاج لاتباعه بعد الجراحة موضحًا أنواع الأطعمة والكمية التي يمكنك تناولها في كل وجبة، كما من الممكن أن يساعدك اتباع نظام المجازة المعدية الغذائي بالكامل في فقدان الوزن بأمان، سنتعرف فيما يلي على النظام الغذائي بعد تحويل المسار في كل مرحلة بعد العملية.

عملية تحويل المسار

النظام الغذائي بعد تحويل المسار

تعد عملية تحويل مسار المعدة من أكثر العمليات الجراحية نجاحاً ليس فقط في إنقاص الوزن وعلاج السمنة المفرطة بل وكذلك في علاج السكر من النوع الثاني.

تشمل عملية تحويل مسار المعدة التي تُجرى باستخدام المناظير الجراحية المتقدمة جزئين أساسيين حيث تشمل عزل ما يقرب من 65% إلى 85% من حجم المعدة و عزل ما يقرب من 20% إلى 40% من طول الأمعاء.

يتم ذلك عن طريق إدخال أدوات صغيرة من خلال فتحات في الجزء العلوي من جدار البطن، ويتم في عملية تحويل مسار المعدة توصيل الجزء غبر المعزول من المعدة بالأمعاء ولذا سميت بعملية تحويل مسار المعدة.

النظام الغذائي قبل تحويل المسار

قبل أن نتعرف على النظام الغذائي بعد تحويل المسار، عليك أن تعلم أنه قبل إجراء عملية تحويل المسار لابد من اتباع نظام غذائي معين للحصول على أفضل النتائج بعد العملية وذلك للحد من كمية الدهون في البطن ويجب  اتباع النظام الغذائي قبل العملية من 7-14 يوم، وفيما يلي تفاصيل للنظام الغذائي:

  • البروتين هو المكون الأساسي للوجبات.
  • تناول المشروبات الخالية من السكر.
  • ممنوه تناول المشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين.
  • تناول مرق الحساء مع عدم وجود قطع صلبة من الطعام.
  • تناول عصير الخضار.
  • تناول وجبة واحدة أو اثنين من اللحم الخالي من الدهون و / أو الخضار.

الأدويه التي ينبغي ايقافها

  • الكورتيزونات.
  • المسكنات بأنواعها.
  • أقراص أو حقن منع الحمل.
  • أدويه مضادة للتجلط.

أهمية النظام الغذائي بعد عملية تحويل المسار

يعد النظام الغذائي بعد أي من جراحات السمنة من مقومات النجاح اللازم اتباعها حيث يشارك بشكل أساسي في نجاح العملية وتحقيق الأهداف المرجوة منها وهي التخلص من الوزن الزائد والتمتع بحياة صحية ورشيقة خالية من الأمراض والكسل.

كما هناك أهمية أخرى لاتباع الأنظمة الغذائية الصحية بعد إجراء جراحات التخلص من السمنة المفرطة وهي عدم الحاجة لخوض هذه التجربة مرة أخرى، حيث نلاحظ جميعًا حالات عديدة قامت بإجراء جراحات تصحيح أي إعادة إجراء عملية من عمليات التخلص من السمنة وهذا بسبب فشل العملية الأولى وفشل الوصول لأهدافها وهو التخلص من الوزن الزائد والسمنة المفرطة وهذا يعود بشكل أساسي لعدم التزام الحالات بالنظام الغذائي الذي يحدده الطبيب وعدم الحفاظ على الإرشادات الطبية الخاصة بالعادات الغذائية والصحية بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة أو أي إجراء آخر من إجراءات التخلص من السمنة المفرطة.

الأسبوع الأول في النظام الغذائي بعد تحويل المسار

لمدة 1 إلى 7 أيام بعد الجراحة، يمكن للمريض تناول السوائل الصافية فقط بمعدل 30 مل في  الساعة، وتشمل السوائل الصافية الموصى بها من قبل اختصاصي التغذية العناصر التالية:

  • ماء.
  • الحليب الخالي من الدهون.
  • مرق خال من الدهون.
  • العصائر الشفافه.
  • السوائل الدافئه.

الأسبوع الثاني في النظام الغذائي بعد تحويل المسار

نظرًا لحجم المعدة الأصغر للمريض، يجب تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم، يجب أن يكون مدخولك اليومي حوالي 60-70 جرام من البروتين  وحوالي 2 لتر (حوالي 8 أكواب) من السوائل الصافية (كما هو موضح في المرحلة الأولى)، فيما يلي قائمة بمصادر البروتين المهروس التي يسمح بها عادة اختصاصي التغذية أو الجراح:

  • مخفوق البروتين.
  • بياض البيض.
  • الجبنة الطرية غير الدسمة.

يجب أن تكون هذه المواد الغذائية مهروسة بالماء أو الحليب خالي الدسم أو المرقات الخالية من الدهون. يجب عدم استهلاك السوائل الصافية (الماء) في نفس وقت تناول الأطعمة المهروسة.

عادة ما يقترح الطبيب على المريض عدم شرب أي سائل صاف قبل 30 دقيقة من الوجبة وبعد 60 دقيقة من تناول الوجبة.

من الضروري تناول واحد أو اثنين من الفيتامينات المتعددة (المحتوية على الحديد) كل يوم من أجل منع سوء التغذية، يجب أن تكون الفيتامينات المتعددة في شكل مضغ او سائلة.

من المهم أيضًا تناول سيترات الكالسيوم، وتكون الكمية الموصى بها عادة جرعتين أو ثلاث جرعات وتتراوح كل جرعة من 400 مجم إلى 600 مجم.

يجب الفصل بين تناول مكملات الكالسيوم والحديد وعدم تناولهم في نفس الوقت، وذلك لأن الحديد والكالسيوم يمكن أن يتداخلان في امتصاصهما في المعدة.

 الأسبوع الثالث إلي الخامس في النظام الغذائي بعد تحويل المسار

بداية من الأسبوع الثالث في النظام الغذائي بعد تحويل المسار يمكن تناول من 4 -6 وجبات يوميًا، مع شرب سوائل بين الوجبات ( المياه) حوالي 2 لتر، يجب التركيز على تناول البروتينات مثل المرحلة الثانية.

بينما تستمر المرحلة الثالثة في التركيز على مصادر البروتينات عالية الجودة، يمكن أيضًا السماح بثلاث حصص من الخضار الطرية وكمية صغيرة من الدهون.

من المحتمل أن تتضمن التوصيات الخاصة بمصادر البروتين في هذه المرحلة من النظام الغذائي العديد من العناصر التالية:

  • الدجاج.
  • السمك.
  • اللحوم.
  • البيض.
  • منتجات الألبان غير الدسمة.
  • خضروات مثل: بطاطا، جزر، فاصوليا خضراء، طماطم، قرع، خيار، موز، افوكادو.

فيما يخص الفيتامنيات والمكملات الغذائية في المرحلة الثالثة، ستظل بحاجة إلى اثنين من الفيتامينات المتعددة التي تحتوي علي الحديد، و 2 إلى 3 جرعات من 400-600 ملغ من سيترات الكالسيوم.

قد يوصي اختصاصي التغذية بتناول 1000 وحدة دولية من فيتامين D3 في اليوم، على الأرجح سيتم تقسيم هذا إلى جرعتين 500 وحدة دولية ويمكن تناول فيتامين د مع الكالسيوم.

يمكن التوصية بجرعة يومية من B12 تحت اللسان (500-1000 ميكروغرام)، أو الحقن أسبوعيًا أو شهريًا لـ B12. قد يرغب بعض اختصاصيي التغذية في البدء بفيتامين D3 و B12 التكميلي في المرحلة الثانية.

المرحلة الأخيرة في النظام الغذائي بعد تحويل المسار 

تتضمن إعادة إدخال الأطعمة الصلبة، وتبدأ هذه المرحلة بعد مرور حوالي 2 – 3 أشهر بعد الجراحة،  ويمكن إدخال الطعام الصلب بشكل تدريجي وعادة ما تتكون الوجبة من كوب أو كوب ونصف من الطعام،  ويجب تقطيع الطعام لقطع صغيرة حتى لا تتسبب في حدوث انسداد،  ومن المهم التوقف عن الأكل قبل الشعور بالشبع التام.

يمكن تحديد عدد الوجبات ومقدارها بناء على قدرة المعدة على تحمل  الطعام الصلب بعد الجراحة. ويجب إدخال الأطعمة الجديدة ببطء وبشكل منفصل، أي تناول صنف واحد من الطعام في كل مرة لتحديد مدى تحمل المعدة لهذه الأطعمة وتجنب أي أطعمة قد تسبب ألم أو قيء أو غثيان.

الأطعمة التي يصعب هضمها في هذه المرحلة ويجب تجنبها:

  • الفواكه المجففة.
  • المشروبات الغازية.
  • اللحوم الصلبة.
  • الوجبات الغنية بالألياف مثل البروكلي والكرنب.
  • الأطعمة المقرمشة.
  • الأطعمة الحارة.
  • الفشار والمكسرات والحبوب.

بعد مرور حوالي 4 أشهر من إجراء عملية تحويل المسار يمكن للمريض أن يتناول الطعام بشكل طبيعي.

وللتعرف على أي تفاصيل أخرى فيما يخص عملية تحويل المسار  أو النظام الغذائي بعد تحويل المسار ، يرجي زيارة الصفحة الرئيسية لدكتور / محمد عبد الفتاح على موقع الفيس بوك Facebook بالضغط هنا.

تواصل مع الدكتور يسعدنا تواصلكم معنا في أي وقت، أرسل لنا رسالة وسيتم التواصل معك في أقرب فرصة!

خطأ: نموذج الاتصال غير موجود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *